تبرعات
تعال وكن شريك

جديد!
للتبرع بواسطه التزام شهري ثابت

مشاريعنا

تسجيل

حركه اجنحه الكرمبو تدعوكم للتسجيل للفعاليه السنويه ، غنيه ومتنوعه ، للمرشدين والطلاب معا

مطلوب

كيفيه الدمج -الرؤية التربوية للرؤية المهنية

مخيم الصيف للأطفال والشباب ذوي الاحتياجات الخاصّة-المُركبّة     
 
"منذ أن وُلد ابننا ذو الاحتياجات الخاصّة قبل 15 عاماً لم نحظى بعطلة عائلية مشتركة. لا شكّ بأنّ هذه العطلة كانت تجربة فريدة من نوعها!"  (أب لطفل ذي احتياجات خاصّة)
       
"أجنحة كريمبو" هي الحركة الشبابيّة الأولى والوحيدة التي تحتضن الأطفال والشباب من ذوي الاعاقات المُركّبة الذين يفتقرون لإطار شبابي بسبب إعاقتهم الصعبة. بالنسبة لغالبيتهم تفوق صعوبة الوحدة الإعاقة ذاتها. تقوم الحركة بدمجهم مع شباب من مؤسّسات التربية العامّة من خلال فعاليات تربوية واجتماعية مشتركة في فضاءات الفروع العديدة المتوزّعة في أنحاء البلاد.
 
 انطلاقاً من قناعتنا بأنّ النواة العائلية هي شريك طبيعي ومهمّ في مجال تقوية الطفل ذي الاحتياجات الخاصّة وانطلاقاً من ادراك صعوبة تنظيم عطلة عائلية لهذه العائلات، تطمح الحركة الى تنظيم مخيّمات صيفيّة يشترك بها كلّ من الأطفال وبقيّة أفراد العائلة، إضافة الى المرشدين. 
 
يواجه أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة صعوبات ماديّة وأخرى عملانية في تنظيم رحلة عائلية. فإنّ ذلك يستوجب توفير سيّارة نقل خاصّة وتوفير عامل تمريض كمرافق الذي من شأنه أن يمنح الأهل فرصة منح الانتباه واللعب مع أطفالهم الآخرين-عديمي الإعاقة. كما يتعلّق الأمر بالبحث عن مكان استجمام يُوفّر درجة اتاحة عالية مع فعاليات لأطفال ذوي إعاقات. 
يعلمنا الكثير من الأهالي بأنّهم غير قادرين على تنظيم عطلة عائلية وذلك على الرغم من وعيهم بأنّ الأمر يمسّ بأطفالهم الآخرين الذين يشعرون في الكثير من الأحيان بأنّ هنالك تجاهل ما حيال رغباتهم واحتياجاتهم.  
 
بالتالي، فإنّ العائلة المستضعفة (اقتصاديا واجتماعيا وعلى الصعيد الشخصي)، بسبب الإعاقة الصعبة لدى أحد الأطفال لا تحظى بفرصة التكامل والتقوية والراحة والتجربة الجماعية التي من شأنها أن تُوحد وتُقوّي الترابط العائلي.
 
احتذاء ببقيّة الحركات الشبابية، تُنظّم الحركة مخيّماً صيفيّاً للناشطين. إنّه بلا شكّ مخيّمٌ مميّزٌ لأنّه يتلاءم والاحتياجات الخاصّة لدى المشتركين، إضافة الى إتاحة المشاركة لبقيّة افراد العائلة. 
 
يُقام المخيّم سنويّاً خلال عطلة الصيف (شهر آب) في بيت-كاي في مدينة نهاريا – مكان الاستجمام الوحيد في البلاد الذي كميّة كافية من الغرف المُتاحة لاستخدام كرسي المقعدين. تلبية للطلب الكبير من طرف الأهالي فإنّ المخيّم يُقام ثلاث مرّات خلال هذه الفترة.  
تتمّ ملاءمة فعاليات المخيّم لجميع المشتركين على نحو معياري، الذي يدمج ما بين الفعاليات الجماعية والفردية التي تشمل فعاليات إبداع ورياضة ويوغا
ومسابقات ومسرحيات وعروض وتشكيل مجموعات تقوية التي تهدف الى بناء التكامل ما بين المشتركين ومرشديهم وما بين المشتركين وافراد عائلتهم. 
يحظى المرشدون، الذين يقضون وقتاً طويلاً مع المشتركين، بفرصة للتعرّف عليهم وعلى عائلاتهم عن كثب وبفرصة لمنح العائلة امكانيّة قضاء الوقت الممتع والمهمّ مع بقيّة افراد العائلة. 
 
يتمّ التعامل مع كلٍّ من المشتركين على نحوٍ شخصيّ وبالتلاؤم مع احتياجاته الخاصّة.
 
للتبرّع – تمويل عائلات مشتركين ذوي احتياجات خاصّة- أنقر\ي هنا
 
 
 
 
 عودة الى صفحة المشاريع > 
تصميم وبناء الموقع Blacknet.co.il